Loading...
فيديو تعريفي عن لجنة الدعوة الإلكترونية2016-08-10T10:41:15+00:00

Project Description

فيديو تعريفي عن لجنة الدعوة الإلكترونية

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله هذا الدين بعز عزيز أو بذل ذليل عزاً يعز الله به الإسلام وذلاً يذل الله به الكفر.”

في عام 2010 م تم إطلاق مشروع الشبكة الدعوية المتخصصة التابع للجنة التعريف بالإسلام، وإدارة الدعوة الإلكترونية، وفي بداية عام 2012 م خرجت لجنة الدعوة الإلكترونية من رحم لجنة التعريف بالإسلام لتكون أول لجنة متخصصة في الدعوة إلى الله عبر الإنترنت.

لماذا الدعوة الإلكترونية؟

لا شك أن احتياج الساحة الإلكترونية في العالم للمحتوى الإسلامي والدعوي أصبح حاجة ملحة في وقتنا الحاضر، ويجب أن يُعطى الأولوية، خاصة إذا قارنا حجم التعداد العام للمسلمين بالتعداد العام للديانات الأخرى أو التعداد العام لأقل الديانات عددًا مثل اليهودية سنجد أن المحتوى الإسلامي على الشبكة الدولية للمعلومات )الإنترنت( يكاد، لا يكون موجودًا أو لا يذكر؛ ندلل على ذلك بأن عدد المواقع الإسلامية المصنفة من قبل دليل المواقع التابع لشركة جوجل تحت قسم ديانات ومعتقدات أظهر أن عدد المواقع الإسلامية لأمة المليار والنصف 1953 موقعًا فقط، بينما حصلت المسيحية على 92.883 موقعًا والبوذية 3748 ، أما اليهودية البالغ تعداد معتنقيها بالعالم 14 مليون فقد كان لديهم 3093 موقعًا يهوديًّا.

تلك ببساطة هي أهم أسباب إنشاء لجنة الدعوة الإلكترونية للتعريف بالإسلام من خلال كل الوسائل المتاحة من التقنية الحديثة.

طبقًا للإحصائياتِ الحديثةِ فإن الإسلامَ هو الأكثرُ انتشارًا في النسبةِ والعددِ، والأكثرُ توسعًا جغرافيًّا حولَ العالمِ؛ وهو ما يستلزمُ توسيعَ الجهودِ الدعويةِ بقدرٍ كافٍ لاستمراريةِ هذا النموِّ.
واهتداءً بقولِ الرسولِ صلى الله عليه وسلم: “بلِّغوا عني ولو آيةً”.. فإن لجنةَ الدعوةِ الإلكترونيةِ التابعةِ لجمعيةِ النجاةِ الخيريةِ أخذتْ على عاتقِها أن تساهمَ في سدِّ الفراغِ الموجودِ في العملِ الدعويِّ الإلكترونيِّ، مستخدمةً في ذلك كافةَ الوسائلِ الحديثةِ من خلالِ شبكةِ الإنترنت والهواتفِ الذكيةِ وغيرِها من التقنياتِ المتوفرة حيث أصبح وجود هذه اللجنة ضرورة ملحة لتقديم المحتوى الإسلامي والدعوي إلى العالم أجمع بلا قيود ولا حدود وبأيسر السبل وذلك لعدة أسباب
نوجزها في الآتي :-

1. زيادة عدد الباحثين عن الإسلام زيادة مطّردة.
2. زيادة عدد المهتدين الجدد ورغبتهم في الحصول على المعلومات عبر جميع سبل الاتصالات الحديثة.
3. سهولة نشر المعلومات والحصول عليها بفضل تقنيات الاتصال الحديثة وتنوع الأدوات المتاحة مع بداية حقبة جديدة في مجال التعليم الإلكتروني.

أهدافنا

1. التعريف بالإسلام لغير المسلمين.
2. تعليم المهتدين الجدد.
3. تعليم وتوعية المسلمين.
4. نشر ترجمات القرآن الكريم
5. تطوير مهارات الدعاة