الدعوة عبر الشبكات الاجتماعية والهواتف الذكية

الدعوة عبر الشبكات الاجتماعية والهواتف الذكية
الدعوة عبر الشبكات الاجتماعية والهواتف الذكية

تستمد مواقع التواصل الاجتماعي قوتها من الاتصال المباشر بين الناس. في السابق كان التأثير على الجمهور من خلال وسائل الإعلام المختلفة، أما الآن فإن مصطلحات مثل تويتر وإنستغرام وفيسبوك وواتس أب، والآيفون والبلاك بيري والأندرويد ومختلف الهواتف الذكية باتت مألوفة وأصبحت المصدر الأساسي لتبادل المعلومات والأخبار، كما صارت ردود الأفعال لحظية ووقتية بحيث يمكن قياس ردود الأفعال على حدث معين في نفس وقت حدوثه، ولم يعد لوسائل الإعلام التقليدية دور في توعية مختلف شرائح المجتمع ولكن أصبح ذلك يتم ببساطة من خلال حساب في تويتر أو فيسبوك أو أي وسيلة تواصل اجتماعي أخرى.
لذلك لم تغفل لجنة الدعوة الإلكترونية التابعة لجمعية النجاة الخيرية هذا الجانب فأخذت على عاتقها تفعيل العمل الدعوي من خلال هذه الوسائل بالإضافة إلى المواقع الإلكترونية المتعددة التي تشرف عليها.

ما الذي نهدف إليه؟

1) الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من مستخدمي الإنترنت ومن شريحة الشباب خاصةً.
2) زيادة الثقافة الشرعية عبر نشر العلم الشرعي الصحيح.
3) تعزيز الهوية الإسلامية لدى المسلمين.
4) توعية مستخدمي الهواتف الذكية من المسلمين بمشاكلهم الاجتماعية والحلول الإسلامية لها.

الدال على الخير كفاعله

مساهمتك في نشر المشروع على الشبكات الإجتماعية كمساهمتك المادية