جائزة أفضل مشروع في مجال الاحتواء الإلكتروني والتمكين في مسابقة جوائز القمة المعلوماتية برعاية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو) عن مشروع علوم وترجمات القرآن الكريم لعام 2016

جائزة أفضل مشروع في مجال الاحتواء الإلكتروني والتمكين في مسابقة جوائز القمة المعلوماتية برعاية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو) عن مشروع علوم وترجمات القرآن الكريم لعام 2016
جائزة أفضل مشروع في مجال الاحتواء الإلكتروني والتمكين في مسابقة جوائز القمة المعلوماتية برعاية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو) عن مشروع علوم وترجمات القرآن الكريم لعام 2016

حصلت لجنة الدعوة الإلكترونية الكويتية التابعة لجمعية النجاة الخيرية على جائزة أفضل مشروع في مجال الاحتواء الإلكتروني والتمكين، وذلك في مسابقة “جوائز القمة المعلوماتية التي ترعاها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو).

وفي هذا الصدد قال رئيس لجنة الدعوة الإلكترونية الدكتور عبد الله العجيل إن هذه الجوائز القيمة التي تخلق روح المنافسة الحسنة بين صناع الخير والتنمية من أبناء شعبه القادرين على صنع الفارق والتميز على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، وكذلك تقدم الدكتور الأنصاري بالشكر إلى مؤسسة الكويت للتقدم العلمي على رعايتها لهذه المشاريع الرقمية الواعدة التي تضع الكويت بين مصاف الدول صانعة التكنولوجية الرقمية، وتزيد من حماس المؤسسات لتقديم العديد من الإنتاجات المتميزة ورفيعة المستوى وذات المحتوى الخلاق المبدع على الدوام.

وأعرب العجيل عن سعادته بتحقيق هذا الإنجاز التقني على المستوى الدولي، مؤكدا أن جائزة القمة العالمية تسهم في جدول أعمال أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة عن طريق تقدير المحتوى الرقمي المحلي الذي له تأثير على المجتمع، وإبراز الثراء والتنوع في التطبيقات الإبداعية. وحتى تاريخه تشارك 178 دولة مشاركةً فاعلة، بشبكة متنامية يوميا من رواد الفكر والمبدعين ورواد الأعمال وممثلي الحكومات.

محور عالمي

وأوضح العجيل أن جوائز القمة العالمية تعتبر محورا عالميا لكل من يقدر الأهمية الشديدة للمحتوى المحلي في جعل مجتمع المعلومات اليوم أكثر شمولية، وبفضل ذلك أصبحت جوائز القمة العالمية منبرا لأصحاب الفكر الإبداعي.

وأوضح الدكتور عبد الله العجيل أن “جوائز القمة المعلوماتية “هي مسابقة عالمية لاختيار أفضل التطبيقات والمحتويات الإلكترونية، وهي تهدف إلى تقليل الفجوة الإلكترونية بين دول العالم من خلال نظام جوائز شديد التنوع والديمقراطية يقوم باختيار وترويج أفضل إبداع رقمي له تأثير على المجتمع. وقد بدأت جائزة القمة المعلوماتية في عام 2003 في إطار القمة العالمية لمجتمع المعلومات التابعة للأمم المتحدة (UN WSIS)، وهي جائزة سنوية ينظمها المركز الدولي للإعلام الجديد ومقره سالزبورغ في النمسا.

وبين العجيل أن المسابقة تقدم لها 451 مرشحا في فئات متعددة حول العالم منها الحكومة الإلكترونية، الصحة والبيئة، التربية والعلوم، الأعمال والتجارة، الثقافة والسياحة، والاحتواء والتمكين، وتخضع المسابقة للتحكيم من قبل لجنة تحكيم متخصصة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات والتي قيمت المشاريع المشاركة في المسابقة واختارت منها 124 مشروعا في المرحلة الأولى ثم اختارت من بين 124 مرشحا 40 مرشحا فقط في قائمة الفائزين النهائية التي أعلنتها يوم 20 مارس من عام 2017.

وفي الختام أهدت لجنة الدعوة الإلكترونية هذه الجائزة لصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد والقائد الإنساني، وللكويت وأهلها، وداعمي المشروع من أهل الخير، وللعاملين بجمعية النجاة الخيرية عامة ولجنة الدعوة الإلكترونية خاصة، مشيدين بالكفاءة الإدارية المتميزة باللجنة علميا وتقنيا، الأمر الذي ساهم في حصول اللجنة على عدة جوائز محلية وإقليمية وعالمية، وتطمح للمزيد من التقدم في مثل هذه الأعمال لخدمة القرآن الكريم وترجماته وعلومه، وخدمة الإسلام والمسلمين بوجه عام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الدال على الخير كفاعله

مساهمتك في نشر المشروع على الشبكات الإجتماعية كمساهمتك المادية